"فرامل" حملة للتوعية بخطورة السيارات المشطوبة

الخليل- "القدس" دوت كوم- أطقلت مجموعة "أنا قادر" الشبابية التطوعية، بالتعاون مع شرطة الخليل، حملة فرامل، لتكون رسالة توعية بخطورة سياقة المركبات غير القانونية المشطوبة والمسروقة وغير المرخصة على المجتمع، وخاصة أن هذه السيارة أدت إلى مصرع أحد المواطنين قبل عدة أيام.

وقال الرائد بشير النشته، مسؤول العلاقات العامة والإعلام في شرطة الخليل، أن حملة فرامل، تحمل رسالة واضحة أنه كفى قيادة مركبات غير قانونية، وتوعية بمخاطرها وخطورتها وتأثيرها الاجتماعي والاقتصادي.

وأشار، أن السيارة التي وضعت على مدخل الخليل ولقي مواطن فيها مصرعه نتيجة السرعة الزائدة، ستبقى لعدة أيام إشارة لخطورة هذه السيارات، لافتا أن ضحايا هذه السيارات كبيرة وتزداد في المناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال، الذي يشجع على هذه المركبات ولذلك جاءت الحملة لوضع حد لظاهرة هذه السيارات.

وقال كرم القواسمي، منسق مبادرة " أنا قادر"،تهدف الحملة إلى تفعيل دور الشباب في المجتمع، ومحاولة التأثير فيه بطرق إبداعية غير اعتيادية، وخاصة في حملة فرامل، التي تأتي في الدرجة الأولى بالتوعية والإرشاد، والطريق السليم للحفاظ على مجتمع قوي ومتين بوعيه الفكري والثقافي.

وشرعت بلدية الخليل بالتعاون مع الشرطة، بمخالفة المركبات غير الملتزمة بقوانين وأنظمة السير داخل شوارع المدينة، وصادرت عددا من المركبات المخالفة.

وأكد تيسير أبو اسنينه، رئيس بلدية الخليل، سعي البلدية لتنظيم حركة المرور والسير داخل المدينة، من خلال القيام بالعديد من الإجراءات والتدابير، التي من شأنها القضاء على آفة الفوضى المرورية، وتسهيل حركة المواطنين.

وبين أبو اسنينه، أن البلدية فرضت غرامة مالية بقيمة 150 شيكل على أصحاب المركبات المخالفة التي تمت مصادرتها، مشيرا أنها مستمرة في حملاتها للحفاظ على بيئة جميلة خالية من الأزمات المرورية الخانقة التي تعيق حركة المواطنين.