بلدة لبنانية تطلب من السوريين المقيمين بشكل غير قانوني مغادرتها خلال 48 ساعة

لبنان- "القدس" دوت كوم- طلبت بلدية بلدة رحبة في محافظة عكار بشمال لبنان في بيان أصدرته وتم وضعه على جدران البلدة من السوريين المقيمين فيها والذين لا يملكون مستندات إقامة قانونية، مغادرتها خلال مهلة 48 ساعة.

وأوضح مصدر في البلدية، أن " عدد السوريين في البلدة يبلغ نحو 2500 شخص وهم يقيمون في شقق سكنية ومعظمهم يعمل في زراعة الاراضي وفي ورش البناء".

وأضاف "القرار جاء بالتنسيق بين وجهاء البلدة والقوى الأمنية وهو اجراء لمنع حصول أية ردود فعل من ابناء البلدة بعد مقتل احد ابناءها على يد سوري كان مقيما في البلدة".

وكان قد عثر يوم الجمعة على كمال سابا من بلدة رحبة ذات الغالبية المسيحية جثة هامدة قرب احد الأنهر في عكار يعد يومين من اختفائه.

وبحسب بيان لقوى الأمن فان سابا تعرض لعدة طعنات سكين أدت إلى مقتله وقد القي القبض على السوري الذي اعترف بجريمته بدافع السرقة.

وجاء في بيان البلدية "على جميع الأخوة السوريين المقيمين في بلدة رحبه ولا يملكون مستندات اقامه قانونيه مغادرة البلدة خلال 48 ساعة تحت طائلة المسؤولية".

يذكر أن توترا يسود بين النازحين السوريين والمجتمعات اللبنانية المضيفة على خلفية التنافس على فرص العمل وبسبب التجاوزات الأمنية حيث كانت أشارت تقارير إلى أن 40 في المائة من الموقوفين في سجون لبنان هم من التابعية السورية.