امرأة طيار لم تسافر بالطائرة في حياتها

رام الله- "القدس" دوت كوم- نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية مقالا يحكي قصة امرأة هندية لم تسافر على متن طائرة رغم كونها تعمل كطيار على الخطوط الجوية في البلاد.

وأوضحت الصحيفة أن السبب في ذلك يعود إلى أن أسرة آن ديفيا كانت فقيرة جدا ولا تملك المال الكافي الذي يسمح لهم بالسفر بالطائرة.

ووفقا لديفيا، فإن الطيران كان حلم طفولتها وقد ساعدها والداها في تحقيقه. فعندما كانت في السابعة عشر من عمرها بدأت بتعلم اللغة الإنجليزية لتتمكن بعدها من الحصول على منحة دراسية وتنهي دراستها في غضون عامين. وتحقق حلمها في 19 من عمرها عندما بدأت بالعمل في شركة الخطوط الجوية الهندية وقامت بأول رحلة لها.

اليوم ديفا سجلت 11 عاما من الخبرة في مجال الخطوط الجوية الهندية الرائدة وأصبحت قائدة طائرة من طراز بوينغ 777 في شهر تموز/ يوليو المنصرم لتصبح أصغر امرأة طيار في واحدة من أكبر طائرات النقل المدني في العالم.

حاليا ديفيا تقوم بالتحليق حوالي 70 — 80 ساعة في الشهر.