الشاباك يكشف عن اعتقال شقيقين من أم الفحم بتهمة تأييد داعش

رام الله - "القدس" دوت كوم - قدمت الشرطة الإسرائيلية اليوم الجمعة، لائحة اتهام بحق شقيقين من مدينة أم الفحم "بتهمة تأييد تنظيم داعش، وحيازة سلاح، والاتصال بعميل أجنبيّ، وفقًا لبيان الشاباك.

وبحسب البيان فقد جرى اعتقال الشابين محمود عبد القاسم جبارين (25 عامًا)، ونعيم عبد الكريم قاسم جبارين (20 عامًا) من أم الفحم، في 17 تموز/يوليو الماضي، وأنّه وأثناء تفتيش البيت، عثر على مواد وصور لتنظيم داعش وعلى سطح البيت بندقية من نوع كارل غوستاف.

وادّعى الشاباك في بيانه أنّ محمود خطط للانضمام والقتال في صفوف تنظيم داعش في سوريا وقام بالاتصال بالتنظيم عبر أحد المقاتلين ممن كان من سكان أم الفحم سابقًا، وخرج من البلاد إلى سوريا، وانضم للقتال في صفوف التنظيم عام 2014. أمّا شقيقه نعيم، فقد أقسم يمين الولاء لأبو بكر البغدادي، وبذلك عرّف نفسه على أنّه ناشط في"تنظيم داعش".

وأدرجت إسرائيل تنظيم داعش على لائحة المنظمات الإرهابية في تشرين الأول/اكتوبر 2015. وتقول مصادر أمنيّة إسرائيليّة إنّ هناك قرابة 50 عربيًا من حملة الهوية الإسرائيليّة يقاتلون في صفوف التنظيم في سوريا والعراق.

وفي أواخر اذار /مارس الماضي حكم على صابرين زبيدات (30 عامًا) وهي من مدينة سخنين، بالسجن الفعليّ لمدة 50 شهرًا، والسجن مع وقف التنفيذ لمدة 12 شهرًا لأنها غادرت هي وزوجها وأطفالها إسرائيل في تموز/يوليو 2015 إلى تركيا ومنها إلى سوريا، وانضما إلى صفوف تنظيم الدولة. وعند عودتهما أوقفتهما الشرطة الإسرائيلية. ولا يزال زوجها معتقلاً وينظر القضاء في قضيته.