الأمن الفلسطيني يعتقل 5 صحافيين

رام الله - "القدس" دوت كوم - اعتقلت أجهزة الأمن في الضفة الغربية، خمسة صحافيين فلسطينيين، بينما استدعت صحافيًا سادسًا للتحقيق، بحسب ما أعلنته نقابة الصحافيين الفلسطينيين ومصدر أمني فلسطينيّ.

واعتقل جهاز المخابرات العامّة مراسل قناة القدس الفضائية ممدوح حمامرة، والصحافي في وسيلة إعلام محلية في الخليل عامر أبو عرفة، ومراسل قناة الأقصى التابعة لحركة حماس في جنين طارق ابو زيد، والصحافي المستقل قتيبة قاسم من بيت لحم.

وأضافت نقابة الصحافيين في بيان، اليوم الأربعاء، أنه تم أيضًا اعتقال الصحافي أحمد حلايقة الذي يعمل لدى قناة القدس، بينما استدعي الصحافي إسلام سالم الذي يعمل بشكل مستقل.

وكالة وفا الرسمية نقلت عن مسؤول أمني تأكيده توقيف أربعة صحافيين، مشيرًا إلى أنهم "متهمون بتسريب معلومات حساسة الى جهات معادية"، وأنّ الموضوع لا يزال "قيد التحقيق".

من جهتها، دانت نقابة الصحافيين عملية الاعتقال، داعية إلى تجنيب الصحافيين ووسائل الإعلام تداعيات الانقسام وتجاذباته.

وكانت قوات الأمن اعتقلت الشهر الماضي مراسل قناة فلسطين اليوم، جهاد بركات، بعد تصويره بهاتفه النقال موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله، عند حاجز إسرائيلي قرب طولكرم، ثم أفرجت عنه لاحقًا.

تجدر الإشارة إلى أنّ الأجهزة الأمنية في قطاع غزة، لا تزال تعتقل الصحفي فؤاد جراده منذ أكثر من شهرين.

ويتعرض الصحافيون الفلسطينيون إلى مضايقات واعتقالات متكررة من الأجهزة الامنية في الضفة الغربية، وقطاع غزة.