25 معتقلًا فجر اليوم.. إصابة جنديّ ومصادرة سلاح

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - اعتقلت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، 25 مواطنًا من أنحاء متفرّقة بالضفة الغربيّة، فيما أصيب جنديٌ إسرائيليّ بجروح متوسطة من "نيران صديقة" خلال اقتحام مخيّم الدهيشة ببيت لحم.

البداية كانت من قرية كوبر شمال رام الله، حيث شنّت قوات الاحتلال حملة دهم وتفتيش لمنازل المواطنين، واعتقلت والد الأسير الجريح عمر العبد منفّذ عملية "حلميش" وعمّه إبراهيم العبد، وأعادت إغلاق مداخل القرية بالسواتر الترابية.

وفي بيت لحم، قال مراسل "القدس" إنّ شابين أصيبا برصاص جنود الاحتلال، في مخيّم الدهيشة، مبيّنًا أنّ قوة عسكرية خاصة اقتحمت المخيم، وداهمت أحد المنازل، وأطلقت النار تجاه الشابين عزيز عرفة ورائد الصالحي.

جيش الاحتلال ادّعى أنّه أطلق النار على شابين هربا من الاعتقال، وقال إنّ أحد جنوده (وحدة دوفدوفان) أصيب بجروح متوسطة بنيران صديقة.

وفي تقوع شرقًا، اقتحمت قوات إسرائيليّة القرية، واعتقلت الفتى نزار نمر العمور (17 عامًا)، والفتى محمود ذياب العمور (15 عامًا)، والفتى أمير وليد العمور (15 عامًا) والفتى محمود محمد العمور (15 عامًا)، والمواطن ذياب العمور (43 عامًا)، إضافة لتسليم بلاغ للفتى رياض طلال العمور (14 عامًا) لمقابلة المخابرات.

وقال متحدث باسم جيش الاحتلال إنّ غالبيّة المعتقلين من "المطلوبين"، مشيرًا إلى مصادرة قطعة سلاح من نوع "كارلو" في بلدة سعير شمال الخليل، حيث جرى اعتقال فلسطيني يُعتقد أن القطعة تعود له.

وتركّزت باقي الاعتقالات في مادما (نابلس)، وسبسطية (سلفيت)، وفي قلقيلية جرى اعتقال 8 مواطنين بينهم 6 من قرية عزون، كما جرى اعتقال 4 مواطنين من الخليل، وآخر من يطا جنوبًا.