"مدى": اجراءات الاحتلال لإغلاق "الجزيرة" خرق فاضح لحرية الصحافة

رام الله-"القدس" دوت كوم- اعرب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الاعلامية "مدى" عن بالغ قلقه من التصعيد الاسرائيلي الممنهج لقمع الحريات الاعلامية واسكات الصحافة في فلسطين بغية التعتيم على سياساتها وممارساتها القمعية وحجب صورة ما يجري عن الرأي العام العالمي، والتي كان آخرها مساعي الحكومة الاسرائيلية لاغلاق مكتب قناة الجزيرة القطرية في مدينة القدس المحتلة معتبرا ذلك خرقا فاضحا لحرية الصحافة والتعبير كما قال في بيان اصدره اليوم الاثنين.

واشار البيان الى اعلان وزارة الاتصالات الاسرائيلية عزمها اغلاق مكتب قناة "الجزيرة" في القدس واتهامها الفضائية الاكثر حضورا وتأثيرا في المشهد الاعلامي الاقليمي بـ "التحريض" و "الانحياز" في الصراع الفلسطيني الاسرائيلي، ومطالبة وزير الاتصالات الاسرائيلي ايوب قرا وباسناد ودعم من رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو شركات توزيع البث بوقف بث قناة الجزيرة وسعيه (قرا) لتغيير القانون الذي تم سنه في الثمانينيات "ليتلاءم مع الواقع الجيو-سياسي بحيث يمنح القانون الحكومة صلاحيات استثنائية، بتفضيل امن مواطنيها وسلامة الجمهور وامنه".

واستنكر مركز مدى في بيانه حملة التحريض والمساعي الاسرائيلية لاغلاق مكاتب الجزيرة وطالب مختلف المؤسسات الدولية والحقوقية وفي مقدمتها المؤسسات التي تعنى بحرية الصحافة والتعبير بـ "الضغط على حكومة الاحتلال الاسرائيلي لوضع حد لاعتداءاتها على الحريات الاعلامية" مشددا على ان "الخطوة الاسرائيلية ضد قناة الجزيرة تندرج في اطار سياسة قمع رسمية منهجية تستهدف الحريات الصحافية في فلسطين بغية التعتيم على الممارسات والسياسات الاسرائيلية، وهو ما كان برز بوضوح في عشرات الاعتداءات الاسرائيلية التي استهدفت وسائل اعلام وصحافيين خلال تغطيتهم الاحداث الاخيرة التي شهدتها مدينة القدس المحتلة".