ايران : مقتل مسلحين اثنين في اشتباك عند الحدود ومصرع 4 جنود برصاص زميلهم في طهران

طهران - "القدس" دوت كوم - قتل "ارهابيان" واصيب اربعة اخرون على الحدود الشمالية الغربية لايران، وفق ما اعلن الجنرال محمد بابكور، قائد القوات البرية في الحرس الثوري الايراني.

وقال بابكور كما نقلت عنه وكالة (مهر) للانباء اليوم الاحد ان "المجموعة الارهابية المناهضة للثورة التي كانت تحاول دخول ايران تم التصدي لها على الحدود مع غرب اذربيجان".

واضاف "قتل اثنان من المتمردين المسلحين واصيب اربعة اخرون".

ومنتصف حزيران (يونيو) الماضي، اعلنت ايران تفكيك مجموعتين مسلحتين كانتا تعتزمان ارتكاب اعمال "ارهابية" في جنوب شرق البلاد وشمال غربها.

وقال وزير الاستخبارات الايراني سيد محمد علوي في حينه : "اعتقل خمسة اشخاص بينهم مواطنان في بلد مجاور وقتل اثنان اخران"، لافتا ايضا الى "مقتل عنصر في الاستخبارات" الايرانية في جنوب شرق البلاد.

واضاف ان "مجموعة ارهابية تم تفكيكها ايضا في كردستان الايرانية (شمال غرب)".

وفي السابع من حزيران (يونيو) الماضي، شن مسلحون هجومين على مجلس الشورى وضريح الامام الخميني خلفا العديد من القتلى وتبناهما تنظيم (داعش).

وفي قاعدة (كهريزاك) العسكرية قرب طهران، قتل جندي ايراني أربعة من زملائه واصاب ثمانية اخرين حسب بيان للجيش على موقعه الالكتروني الرسمي.

واوضح البيان ان الحادث "قد تكون اسبابه مشاكل نفسية لدى الجندي الذي بدأ فجأة بإطلاق النار على رفاقه".

وأضاف ان الحادث وقع في ميدان رماية وربما يكون ناجماً عن اطلاق نار بالخطأ.

واشار إلى أنه "تم نقل الجرحى الى مركز طبي وتم فتح تحقيق" في الحادث.

وذكر التلفزيون الحكومي أن حادثا مماثلا وقع الشهر الماضي عندما اطلق جندي النار على ثكنات في (ابييك) على بعد نحو 40 كلم شمال غرب طهران، ما أدى الى مقتل ثلاثة واصابة ستة اخرين.

وفي ذلك الحادث اطلق الجندي النار على نفسه الا أنه لم يفارق الحياة، وتردد أنه تم رفض نقله إلى بلدته، حسب وكالة (ايسنا) الاخبارية.

والخدمة العسكرية اجبارية لمدة عامين للشباب الايرانيين ابتداء من سن 19 عاما.