العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 40 شخصًا غرب بغداد

مدينة الحبانية - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) - عثرت السلطات العراقية على مقبرة جماعية تضم رفات أربعين شخصًا أعدمهم تنظيم "داعش" خلال سيطرته العام 2015 على مناطق في محافظة الأنبار غرب بغداد، وفقًا لمصادر أمنية ومحليّة الجمعة.

وقال ضابط في الجيش برتبة مقدّم ركن لوكالة فرانس برس "عثرنا على مقبرة جماعية تضم جثثا (لاشخاص) اعدمهم تنظيم داعش رميا بالرصاص، في منطقة الطاش" الواقعة على الاطراف الجنوبية من مدينة الرمادي (100 كلم غرب بغداد). واضاف ان "الجثث متفسخة وعليها اثار اطلاق نار في منطقة الرأس".

واكد مدير مؤسسة الشهداء في محافظة الانبار عمار الدليمي لفرانس برس "العثور على المقبرة" وانها "وتضم رفات اربعين شخص"، مشيرا الى ان "جثث الضحايا متفسخة وتحمل اثار اطلاق نار في منطقة الجمجمة". واضاف ان هؤلاء الضحايا "جميعهم رجال، اعدمهم تنظيم داعش العام 2015".

وتم فتح المقبرة وتحديد عدد الضحايا باشراف قوات امنية وجهات طبية ومسؤولين من مؤسسة الشهداء، وفقا للدليمي.

واعلنت السلطات العراقية في ايار/مايو الماضي، العثور على ثلاث مقابر جماعية تقع في ثلاث مناطق متفرقة احداها وسط الرمادي، تضم رفات مدنيين وعسكريين أعدمهم تنظيم الدولة.