الجنديّ قاتل الشهيد الشريف لن يستأنف على حكم سجنه

القدس - "القدس" دوت كوم - (أ ف ب) - أعلن الجندي الإسرائيلي عزاريا، الذي أعدم الشهيد عبد الفتاح الشريف، أنّه قرر تنفيذ الحكم الصادر ضده بالسجن 18 شهرًا من دون أن يستأنفه مجددًا.

ورفضت محكمة عسكرية إسرائيلية، الأحد، استئنافا مقدمًا من الجندي، ما يترك احتمال إحالة قضيته الى المحكمة العليا مفتوحًا. لكن عزاريا أعلن أنه قرر قبول الحكم، وذلك عبر مقطع فيديو مسجل بثه على الانترنت، في اول ظهور له منذ اقدامه على قتل الشريف في آذار/مارس عام 2016 في الخليل.

ومن المتوقع ان يتم تحويل عزاريا الى سجن عسكري جنوب حيفا في 9 آب/أغسطس. وهو يأمل ان يحصل على العفو التقليدي عن ثلث المدة اذا كان حسن السلوك. وقال عزاريا "في وقت مبكر، تقدمت باستئناف امام رئيس الأركان طالبا منه خفض مدة سجني. آمل ان يرد ايجابا".

وكان مقطع فيديو لواقعة قتله عبد الفتاح الشريف، لحظة إصابته، قد انتشر بشكل واسع بعد ان التقطت الحادثة كاميرا منظمة حقوقية. ويظهر الفيديو الشريف (21 عامًا) ممددا على الارض بعد اصابته بطلق ناري مع فلسطيني آخر اثر محاولتهما طعن جندي اسرائيلي بحسب جيش الاحتلال. بعد ذلك اطلق عزاريا النار على رأس الشريف من دون اي يبدر عن الفلسطيني الجريح اي تحريض ظاهر.

وقال عزاريا في معرض دفاعه انه خشي ان يكون الشريف مرتديا حزاما ناسفا وان يقدم على تفجير نفسه، وهو ادعاء رفضه القاضي.

وبالرغم من انتهاء خدمته العسكرية الالزامية، فإن عزاريا سيقضي مدة حكمه في سجن عسكري لأن الجرم ارتكب خلال خدمته.