النائب بحر يدعو الرئيس عباس الى تطبيق اتفاقيات المصالحة

غزة - "القدس" دوت كوم - دعا النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني، أحمد بحر، اليوم الخميس، الرئيس محمود عباس وحكومة الوفاق إلى تطبيق اتفاقات المصالحة التي وقعت في القاهرة والشاطئ أولا، وقيام حكومة الوحدة بكافة التزاماتها تجاه قطاع غزة.

وقال بحر "إن حديث الرئيس عباس حول المصالحة هو للاستهلاك الإعلامي والمحلي، وغير مبني على قناعات".

ولفت إلى "أن اللجنة الإدارية الحكومية في قطاع غزة شكلت بسبب الفراغ الإداري والوظيفي الذي تركته حكومة الوفاق، مبينا أن حل اللجنة مرتبط بقيام الحكومة بمسئولياتها الكاملة تجاه القطاع"، حسب قوله.

وأكد بحر أن المجلس التشريعي يدعم مصالحة وطنية شاملة قائمة على أساس الثوابت، وإجراءات انتخابات شاملة، كمخرج من حالة الانقسام التي يعاني منها شعبنا.

وأشاد بجهود وزارة الداخلية والأمن الوطني بما تقوم به من حفظ الأمن العام وحماية الممتلكات العامة والخاصة، وكذلك جهود مديرية التدريب لما تقوم به من تطوير في الكادر البشري يتماشى مع التطورات الحاصلة في المنطقة، وختم قائلا "أن الأمن الذي يعشيه شعبنا في قطاع غزة، غير موجود في أي عاصمة عربية أو أوروبية".

من جهته، أكد رئيس قطاع الأمن ووكيل وزارة الداخلية توفيق أبو نعيم أن وزارته تعمل بكافة أجهزتها الأمنية والشرطية لتوفير الأمن والأمان للمواطنين، وإنفاذ القانون، بالرغم من قلة الإمكانيات والموارد المادية والبشرية.

ولفت إلى أن وزارته تسعى بشكل دائم ومستمر إلي تطوير وتحسين أدائها وخدماتها، وكذلك العمل على إعداد الكادر البشري باستمرار من خلال العديد من الدورات التخصصية.