الاتحاد الاوروبي يهدد بالرد إذا اضرت العقوبات الاميركية على روسيا بالشركات الاوروبية

بروكسل - "القدس" دوت كوم - اكد الاتحاد الاوروبي أنه مستعد للرد على العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على روسيا في حال أضرت بالشركات الاوروبية، إلا أنه يعتقد أن واشنطن تريد تجنيب شركات الطاقة الاوروبية أي تأثير لهذه العقوبات.

ووقع الرئيس الاميركي دونالد ترامب بتردد اليوم الاربعاء قانونا جديدا يفرض عقوبات على روسيا مذعنا لضغوط محلية، ما يعرقل الجهود لتحسين العلاقات بين موسكو وواشنطن.

وقالت المفوضية الاوروبية "بعد أن وقع دونالد ترامب فرض عقوبات أميركية أشد على روسيا، أعرب رئيس المفوضية جان-كلود يونكر عن رضاه المبدئي عن تخفيف القرار بعد أن أعرب الاتحاد الاوروبي عن مخاوفه".

وقال يونكر في البيان "اضافة الى ذلك فإن الكونغرس الاميركي ملتزم الان بتطبيق العقوبات فقط بعد التشاور مع الدول الحليفة، وأعتقد أننا لا نزال حلفاء للولايات المتحدة".

إلا أنه حذر من أن بروكسل مستعدة للرد في حال أضرت العقوبات بشركات الطاقة الاوروبية.

واضاف "اذا أضرت العقوبات الاميركية بتجارة شركات دول الاتحاد الاوروبي بشكل خاص مع روسيا في قطاع الطاقة، فإن الاتحاد الاوروبي مستعد لاتخاذ الخطوات المناسبة للرد على ذلك خلال أيام".

وحتى الان يتم تنسيق العقوبات بين الولايات المتحدة وأوروبا للحفاظ على جبهة موحدة.

وفرض الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة عقوبات على روسيا عقب ضمها شبه جزيرة القرم الاوكرانية في اذار (مارس) 2014.

كما فرض الاتحاد الاوروبي عقوبات اقتصادية شديدة على روسيا بعد اسقاط طائرة تابعة للخطوط الماليزية شرق أوكرانيا في تموز (يوليو) 2014 بعدما القى الاتحاد الاوروبي بمسؤولية الحادث على المتمردين الموالين لروسيا.