"التعاون الإسلامي" تعقد اجتماعا في إسطنبول الثلاثاء لمناقشة الأوضاع في القدس

الرياض - "القدس" دوت كوم - تعقد منظمة التعاون الإسلامي الثلاثاء المقبل، اجتماعا طارئا للجنة التنفيذية على مستوى وزراء الخارجية بالدول الأعضاء، وذلك في مدينة إسطنبول التركية حول تطور الأوضاع في القدس.

وقالت منظمة التعاون الإسلامي، التي تتخذ من جدة، غرب السعودية مقرا لها، في بيان لها اليوم الاحد إن الاجتماع سيبحث متابعة دعم المقدسيين، وذلك "لتمكينهم من الصمود والحفاظ على هويتهم، وصون المقدسات الإسلامية في مدينة القدس، في ظل التطورات الأخيرة التي استهدفت وضع قيود على دخول المسجد الأقصى".

كما سيبعث الاجتماع برسالة موحدة من قبل دول العالم الإسلامي إلى المجتمع الدولي، تطالبه "بضرورة إلزام إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال باحترام قرارات الشرعية الدولية واتفاقيات جنيف وجميع القرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية وبخاصة القدس التي تعد جزءاً لا يتجزأ من الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967"، حسب البيان.

يذكر أن منظمة التعاون الإسلامي قد عقدت في 24 تموز (يوليو) الماضي اجتماعا طارئا لمندوبي الدول الأعضاء بالمنظمة، وذلك من أجل بحث التصعيد الإسرائيلي الأخير ضد المسجد الأقصى، بالإضافة إلى عقد ملتقى دولي حول القدس في العاصمة الأذرية، باكو، في سياق جهودها المتواصلة بغية مطالبة المجتمع الدولي والقوى الفاعلة في العالم بضرورة الحيلولة دون تكرار "هذه الانتهاكات الجسيمة والتي تهدد الطابع الإسلامي للأقصى".