القيادة الفلسطينية تقرر احالة ملف الاستيطان للجنائية الدولية

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، اليوم الأحد، أن القيادة الفلسطينية ستقدم طلب إحالة إلى المحكمة الجنائية الدولية بشأن الاستيطان الإسرائيلي خلال الأيام المقبلة.

وقال المالكي لإذاعة (صوت فلسطين) الرسمية، إن "الجانب الفلسطيني طلب تحديد موعد مع مكتب المدعية للمحكمة فاتو بنسودا، على أن يعقد قريبا جدا".

وأضاف أن "المدعية بنسودا في إجازة، لكنها قررت أن تختصرها من أجل العودة إلى لاهاي وعقد اجتماع لاستلام طلب الإحالة"، وهو إحدى الوسائل لتحريك دعوى أمام المحكمة لإجراء تحقيق.

وأصبح الفلسطينيون رسميا أعضاء في المحكمة الجنائية الدولية في الأول من أبريل 2015 بموجب منحهم صفة "دولة مراقب غير عضو" من الجمعية العامة للأمم المتحدة في 29 نوفمبر عام 2012.

ويعد الاستيطان أبرز ملفات الخلاف بين الفلسطينيين وإسرائيل في ظل توقف مفاوضات السلام بينهما منذ نهاية مارس عام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية دون تحقيق تقدم.

وبشأن الانضمام إلى عدد من المنظمات والمعاهدات والمواثيق الدولية، قال المالكي إنه "تم تقديم لائحة بالاتفاقيات ومعاهدات ومنظمات يمكن الانضمام لها بأقرب وقت".

وأوضح أن "القضية كيف نستطيع أن نستثمر الانضمام إلى تلك الاتفاقيات والمعاهدات بشكل أفضل لصالح القضية الفلسطينية، وبالتالي تحديد الوقت المناسب للانضمام يعود للقيادة الفلسطينية".

وكانت القيادة الفلسطينية قررت عقب اجتماع طارئ لها برئاسة الرئيس محمود عباس الثلاثاء الماضي في مقر الرئاسة بمدينة رام الله بالضفة الغربية ردا على إجراءات إسرائيل الأخيرة في المسجد الأقصى شرق القدس، تقديم طلب عضوية فلسطينية إلى 28 مؤسسة دولية.