نشاط استيطاني لبناء وحدات تابعة لجامعة مستوطنة "اريئيل"

سلفيت- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- تشهد مستوطنة "اريئيل" نشاطا عمرانيا خاصة في مباني الجامعة الاستيطانية من الجهة الشمالية القريبة من قرية مردة شمال سلفيت.

وأفاد شهود عيان أن وحدات استيطانية يجري بناؤها من الأساسات، وأخرى يجري تشطيبها لإيواء طلبة مستوطنين جددا يصل بعضها لعشرة وخمسة عشر طابقا.

بدوره، أكد الباحث د. خالد معالي أن جامعة مستوطنة "اريئيل" استغلها الاحتلال لإغراق سلفيت وقراها بالمستوطنين تحت ستار التعليم، وباتت ثاني اكبر مستوطنة في الضفة الغربية بإضافة طلبة الجامعة لأعداد المستوطنين.

وأكد معالي أن مباني الجامعة أقيمت فوق أراض يملكها مزارعون من سلفيت وقراها وتسببت بقطع أرزاقهم وهي قرى وبلدات اسكاكا ومردة وقيرة وكفل حارس وجماعين وياسوف ومدينة سلفيت.

ولفت الى أن وجود جامعة استيطانية فوق الأراضي المحتلة عام 1967 يخالف القانون الدولي الإنساني الذي يعتبرها أراض محتلة يمنع إقامة منشئات للدولة المحتلة فوقها أو مبان أو أية مؤسسات أخرى.