الحزب الحاكم في باكستان يعتزم ترشيح رئيس وزراء جديد

إسلام آباد- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- يعتزم الحزب الحاكم الباكستاني، اليوم السبت، ترشيح خليفة لنواز شريف، الذي استقال بعد أن قررت المحكمة العليا عزله من منصب رئيس الوزراء بسبب اتهامات بالفساد.

ومن المقرر أن يجتمع أعضاء حزب "الرابطة الاسلامية الباكستانية-جناح نواز" في الساعة الرابعة، وسوف يعقب الاجتماع إعلان بشأن خيارهم.

وكانت المحكمة العليا في باكستان قد قضت أمس الجمعة بعزل نواز شريف من منصبه على خلفية اتهامات بغسل الأموال والفساد، في قرار قد يؤدي إلى زعزعة الاستقرار السياسي في الدولة التي تعاني من أنشطة التشدد الإسلامي وعدم الاستقرار الاقتصادي منذ عقود.

ومن جانبه تنحى نواز شريف عن منصبه أمس الجمعة بعد صدور الحكم القضائي مباشرة، حسبما ذكر المتحدث باسمه.

وذكر المتحدث في بيان أن شريف قال إن لديه "تحفظات كبيرة" بشأن طريقة إجراء المحاكمة التي أدت إلى عزله، ولكنه يتقبل القرار.

وأضاف البيان الصادر عن مكتب شريف: "سوف نستخدم كافة الخيارات الدستورية والقانونية المتاحة لنا"، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.

وأمرت المحكمة العليا ومقرها بالعاصمة إسلام أباد السلطات بتوجيه اتهامات جنائية ضد شريف ونجليه وابنته وزوج ابنته وعضو بالحزب.

وذكرت المحكمة العليا أنه من المقرر أن تستكمل المحاكمة في غضون ستة أشهر.

وقالت المحكمة في قرارها إنه لن يسمح لنواز شريف بشغل منصب برلماني في باكستان مرة أخرى.