لافروف لتيلرسون : روسيا "تبقى مستعدة" للتعاون مع واشنطن شريطة "الاحترام المتبادل"

موسكو - "القدس" دوت كوم - اكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الجمعة لنظيره الاميركي ريكس تيلرسون، ان روسيا "تبقى مستعدة" للتعاون مع واشنطن شريطة "الاحترام المتبادل"، وذلك بعد عقوبات متبادلة بين البلدين مؤخرا.

وقالت الخارجية الروسية في بيان ان لافروف اكد في اتصال هاتفي مع تيلرسون ان روسيا "تبقى مستعدة لتطبيع العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة وللتعاون حول القضايا المهمة دوليا"، موضحا ان ذلك لن يكون "ممكنا الا على قاعدة المساواة والاحترام المتبادل".

واعلنت روسيا اليوم الجمعة عن خفض قريب لعدد الدبلوماسيين الاميركيين على اراضيها بعد ان تبنى الكونغرس الاميركي عقوبات بحق موسكو بداعي تدخل مفترض في الانتخابات الرئاسية الاميركية في 2016.

وطلبت موسكو من واشنطن ان تخفض بداية من الاول من ايلول (سبتمبر) الى 455 عدد موظفيها في سفارتها وقنصلياتها بروسيا ومنعت استخدام السفارة الاميركية لمقر سكني بضواحي موسكو ومخازن.

وقالت الوزارة ان لافروف اوضح لتيلرسون ان هذه الاجراءات اتخذت اثر "سلسلة قرارات معادية من واشنطن"، مشيرا الى "عقوبات غير قانونية (...) واتهامات تنطوي على طرد مكثف لدبلوماسيين وانتزاع املاك دبلوماسية" على الاراضي الاميركية.

واضاف المصدر ان "الاحداث الاخيرة اظهرت ان سياسة الولايات المتحدة يقررها المصابون بكراهية روسيا الذين يدفعون واشنطن الى المواجهة".

والامر بات بيد الرئيس الاميركي دونالد ترامب الذي يسعى منذ انتخابه الى مد اليد للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وعليه ان يقرر اما اصدار مشروع القانون الذي صادق عليه الكونغرس او اسقاطه باستخدام الفيتو.

لكن في حال استخدام الفيتو يمكن للكونغرس ان يتجاوزه بإعادة التصويت على النص بغالبية الثلثين.