مجلس الشيوخ الأميركي يرفض إلغاء اجزاء من قانون "أوباما كير" على وقع انشقاق في الحزب الجمهوري

واشنطن - "القدس" دوت كوم - رفض مجلس الشيوخ الأميركي مشروع قانون طرحه الجمهوريون لإلغاء قانون الرعاية الصحية المعروف باسم (أوباما كير) في تصويت مثير في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة، ليعترض سبيل تحرك الرئيس دونالد ترامب لإسقاط الإصلاحات الصحية لسلفه.

وبالرغم من أن الجمهوريين يسيطرون على مجلس الشيوخ فإن ثلاثة منهم عبروا الخطوط الحزبية للانضمام إلى الديمقراطيين وإحباط حلم ترامب بتصويت 49 صوتا لصالح الإلغاء و51 ضده.

وقرر أعضاء مجلس الشيوخ من الجمهوريين التصويت على مشروع القانون لإلغاء أجزاء من قانون (أوباما كير) الذي تم سنه خلال إدارة الرئيس باراك أوباما، وذلك بعد مناقشة في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة.

ويحتل الجمهوريون 52 مقعدا في مجلس الشيوخ الذى يضم مائة مقعد، الا ان جهوده باءت بالفشل، حيث ان ثلاثة من الشيوخ الجمهوريين وهم بالتحديد: جون ماكين وسوزان كولينز وليزا موركووسكي انضموا إلى الديمقراطيين .

وكان ماكين قد أصيب بسرطان في المخ وفق التشخيص الطبي قبل عودته بالطائرة من اريزونا للتصويت بلا على تعديل قانون (أوباما كير).

وتعهد ترامب بإلغاء قانون (أوباما كير) المعروف ايضا باسم قانون الرعاية الميسورة التكلفة خلال حملته في انتخابات الرئاسة.

ويسعى البيت الأبيض والجمهوريين منذ شهور لإلغاء وتعديل أو إحلال قانون (أوباما كير).

وفي وقت لاحق، قال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل لزملائه اليوم الجمعة إن "الوقت قد حان للمضي قدما" بعد رفض مشروع القانون الذي قدمه الجمهوريون لإلغاء أجزاء من نظام (أوباما كير) للرعاية الصحية في الولايات المتحدة.

وقال ماكونيل عضو مجلس الشيوخ الجمهوري من ولاية كنتاكي في خطاب بعد رفض مشروع القانون بأغلبية 51 مقابل تأييد 49 عضوا: "إنها لحظة مخيبة للآمال بشكل واضح".

وأضاف: "أشعر بالأسف لأننا هنا، وأريد أن أقول مرة أخرى إنني أشعر بالفخر لأنني أدليت بصوتي الليلة، وهو تصويت متوافق مع ما أخبرنا به الشعب الأميركي بشأن ما سوف نحاول أن نحققه خلال أربعة انتخابات متتالية، لو أعطونا الفرصة".

وقدم ماكونيل الشكر للرئيس الأميركي دونالد ترامب ونائبه مايك بنس، قائلا إنهما "قدما أكبر مساعدة باستطاعتهما".