الشهيد كنعان إلى مثواه الأخير في حزما

حزما - "القدس" دوت كوم - شيّع أهالي بلدة حزما شرق القدس، اليوم الجمعة، جثمان الشهيد محمد فتحي كنعان (26 عامًا)، والذي ارتقى أمس متأثرًا بجروحه التي أصيب بها خلال مواجهات مع الاحتلال في البلدة.

وانطلق موكب التشييع من أمام مجمع فلسطين الطبي، في مدينة رام الله، وصولا لمسقط رأسه، حيث حمل المشيعون جثمان الشهيد على الأكتاف، وطافوا به شوارع حزما، مرددين الهتافات والشعارات الغاضبة والمنددة بجرائم الاحتلال، والداعية إلى نصرة المسجد الأقصى.

وأغلقت قوات الاحتلال مدخل البلدة الرئيسي، ومنعت المواطنين والسيارات من الدخول والخروج، كما انتشر عدد كبير من مركبات شرطة الاحتلال في محيطها.