رئيس الوزراء الباكستاني يتنحى عن منصبه بعد اتهامات بالفساد

إسلام أباد- "القدس" دوت كوم- دب أ - تنحى رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف عن منصبه اليوم الجمعة، بعد أن قضت المحكمة العليا في البلاد بعزله على خلفية اتهامات بالفساد، حسبما ذكر المتحدث باسمه.

وأمرت المحكمة العليا ومقرها بالعاصمة إسلام أباد، السلطات بتوجيه اتهامات جنائية ضد شريف ونجليه وابنته وزوج ابنته وعضو بالحزب.

وذكرت المحكمة العليا أنه من المقرر أن تستكمل المحاكمة في غضون ستة أشهر.

وقالت المحكمة في قرارها إنه لم يسمح لنواز شريف بشغل منصب برلماني في باكستان مرة أخرى.

وطلبت المحكمة من اللجنة الانتخابية الباكستانية تجريد شريف من مقعده البرلماني، بمعنى أنه لن يكون رئيسا للوزراء.