الحرائق تجتاح جنوب شرق فرنسا إجلاء أكثر من عشرة آلاف شخص

فرنسا- "القدس" دوت كوم- أ ف ب - اندلع حريق جديد الأربعاء، ما أدى إلى إجلاء اكثر من عشرة آلاف شخص في مقاطعة فار السياحية، التي سبق وتضررت من الحرائق، التي دمرت أكثر من خمسة آلاف هكتار في جنوب شرق فرنسا وجزيرة كورسيكا.

ويكافح رجال الإنقاذ لليوم الثالث على التوالي ألسنة اللهب. وتم نشر أربعة آلاف رجل مدعومين من 19 طائرة لإطفاء الحرائق.

وفي منطقة بورم لو ميموزا السياحية، التي يتضاعف عدد سكانها صيفا "تم إجلاء ما بين عشرة آلاف و12 ألف شخص" الليلة الماضية، بحسب رئيس البلدية فرنسوا اريتزي.

وأكد فتح كافة قاعات البلدية للناس لقضاء الليل، غير أن بعضهم فضّل أن يمضي الليلة في سيارته على الشاطىء.

وقال سيرج لافيال قائد عمليات النجدة الأربعاء "لم تتم السيطرة على الحريق وهو يتمدد شيئا فشيئا ويتسع قليلا" في هذه المنطقة من ساحل الكوت دازور التي تهب عليها "رياح قوية نسبيا وعنيفة".

ودمر الحريق 1300 هكتار من منطقة بورم لو ميموزا الصغيرة، وتم تجنيد اكثر من 550 اطفائيا، وصل بعضهم من مناطق أخرى في هذا الجزء من فرنسا الواقع على البحر الابيض المتوسط، والذي يقبل عليه كثيرا المصطافون.

وأضاف اريتزي "لقد أخلينا كافة المخيمات الواقعة في المناطق الحساسة، إنه كابوس، حريق ينشب في منتصف الليل مع هذه الرياح، علماً أن طائرات مكافحة الحرائق لا يمكن أن تنطلق إلا صباحا".