استطلاع : تراجع كبير في شعبية الرئيس الفرنسي

باريس - "القدس" دوت كوم - تراجعت شعبية الرئيس الفرنسي الشاب إيمانويل ماكرون بشكل كبير، وذلك بعد أن كان قد حسم الانتخابات الرئاسية وتبع ذلك حسم حزبه (الجمهورية إلى الأمام) الأغلبية المطلقة لصالحه في الانتخابات البرلمانية.

وكتبت صحيفة (لو جورنال دي ديمونش) الصادرة اليوم الأحد استنادا إلى معهد (إيفوب) لقياس الرأي ، أن نسبة الفرنسيين الراضين عن أداء ماكرون (39 عاما) بلغت 54% بانخفاض بمقدار عشر نقاط مئوية مقارنة بنتائج الاستطلاع الذي أجري قبل شهر.

يذكر أن هذا هو ثاني أكبر تراجع لشعبية رئيس فرنسي في مستهل حكمه في الفترة بين آيار (مايو) حتى تموز (يوليو)، وذلك بعد التراجع الذي سجلته شعبية الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك بمقدار 15 نقطة مئوية في مستهل حكمه عام 1995

وكان رئيس الأركان الفرنسي بيير دو فيليير قد استقال من منصبه مؤخرا احتجاجا على اعتزام حكومة ماكرون خفض ميزانية الدفاع في العام الحالي بمقدار 5ر4 مليار يورو لتنفيذ تعليمات الاتحاد الأوروبي الخاصة بعجز الميزانية.

وتابعت الصحيفة أن الفرنسيين يشعرون بالقلق حيال عدة أمور بينها الإصلاح المزمع لتخفيف قانون العمل.

وتركز اهتمام ماكرون بالدرجة الأولى حتى الآن على القضايا الدولية، حيث استقبل نظيره الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين، كما من المتوقع، وفقا لأجندة الإليزيه، أن يصل إلى القصر الرئاسي الفرنسي غدا الاثنين، المغني الأميركي بونو نجم فرقة (يو2) والذي يمثل منظمة مساعدات تنموية، كما ستصل المغنية ريانا إلى القصر الرئاسي الفرنسي يوم الأربعاء المقبل.

يذكر أن المغنية الباربادوسية هي سفيرة لمنظمة "الشراكة العالمية من أجل التعليم".