أردان يهاجم النواب العرب

تل أبيب - "القدس" دوت كوم -هاجم وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، اليوم الأحد، أعضاء الكنيست العرب الحاليين والسابقين على خلفية مواقفهم من الأحداث والأوضاع الأمنية المتوترة في الأيام الأخيرة.

واتهم أردان في تصريحات للإذاعة العبرية (حكومية)، أعضاء الكنيست وبعض الشخصيات الفلسطينية داخل الخط الأخضر بالتحريض، متهما حنين زعبي بمحاولة تأجيج العنف.

وادعى قائلاً "يد أحمد الطيبي وأيمن عودة مغموسة بدم اليهود الذين قتلوا في حلميش، هم من المحرضين".

وحول البوابات الالكترونية، أكد أردان أن موقف إسرائيل لم يتغير منها وأنه لا يمكن التغلب على أي خطر دونها. لكنه استدرك بالقول "إذا لم تثق الشرطة بالإجراءات الأمنية البديلة التي قد تمنع وقوع هجوم في محيط المسجد الأقصى سندعم استمرار وضع البوابات".

وأشار إلى أن غالبية الوزراء ضد الضغوط والتهديدات التي تمارس على إسرائيل لرفع البوابات.

وقال بأن هناك محاولات لتقويض سيادة إسرائيل على المسجد الأقصى. مشيرا إلى أنهم سيواصلون النضال من أجل إفشال هذه المحاولات.