الشرطة الإسرائيلية تقرر استخدام "الهروات المعدنية" للفحص بدلا من البوابات الالكترونية

رام الله - " القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت القناة العبرية الثانية، مساء اليوم السبت، أن الشرطة الإسرائيلية قررت استخدام "الهروات المعدنية" للفحص والتفتيش بدلا من البوابات الالكترونية.

واوضحت القناة، "انه في ظل حالة التوتر الأمني الكبير بسبب البوابات الالكترونية، تتجه الشرطة الاسرائيلية اعتبارا من الليلة لوضع البوابات الالكترونية جانبا ووضع قوات شرطية عند أبواب المسجد الأقصى لتنفيذ عملية التفتيش اليدوي من خلال استخدام (الهروات المعدنية)"، مشيرة الى ان البوابات الالكترونية التي سيتم وضعها جانبا ستستخدم فقط لتفتيش أي مشتبه بهم ممن يرتدون ملابس بأكمام طويلة، في حين سيتم منع إدخال أي أكياس أو حقائب غير ملائمة.

وقالت القناة أن رئيس الشرطة الإسرائيلية في القدس يورام هيلفي ورئيس بلدية القدس نير بركات يدعمان هذا الحل.

ووفقا للقناة، فإن الشرطة الإسرائيلية عندما قررت وضع البوابات الالكترونية عند مداخل الاقصى لم تستشر جهاز (الشاباك) والجيش الإسرائيلي.

وأشارت القناة إلى أن المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر (الكابنيت) سيجتمع يوم غد الاحد لمناقشة التصعيد وعملية التفتيش في الأقصى.