الجيش المصري يقتل 30 إرهابيا في شمال سيناء

القاهرة- "القدس" دوت كوم- شينخوا- أعلن المتحدث العسكري المصري العقيد تامر الرفاعي، أمس الجمعة، عن مقتل 30 إرهابيا في مداهمات بمدن العريش والشيخ زويد ورفح في محافظة شمال سيناء.

وقال المتحدث العسكري في بيان على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، إن " قوات إنفاذ القانون من الجيش الثاني الميداني والشرطة المدنية تمكنت من فرض حصار محكم على البؤر الإرهابية بمدن العريش والشيخ زويد ورفح. وقامت بأعمال المداهمات الأرضية بالتعاون مع القوات الجوية".

وأضاف أن أعمال المداهمة أسفرت عن مقتل 30 تكفيريا شديدي الخطورة، والقبض على خمسة آخرين.

وأوضح أن القوات دمرت 12 سيارة دفع رباعي تستخدمها العناصر التكفيرية في استهداف قوات الأمن، وأربع عربات مفخخة قبل استهدافها التمركزات الأمنية.

كما دمرت القوات 30 عبوة ناسفة قامت العناصر التكفيرية بزراعتها على محاور تحرك قوات الأمن.

وأشار إلى أن القوات دمرت أربعة مخازن تحتوي على مواد متفجرة شديدة الخطورة، فضلا عن تدمير 19 ملجأ تستخدمها العناصر الإرهابية للاختباء.

وضبطت القوات كميات من الأسلحة والذخائر متعددة الأنواع.

وأكد أن القوات سوف تواصل عملياتها للقضاء على باقي البؤر الإرهابية، لاقتلاع جذور الإرهاب في شمال سيناء.