هجوم واسع لحزب الله والجيش السوري على مواقع المسلحين في القلمون الغربي

بيروت- "القدس" دوت كوم- د ب أ - اندلعت اشتباكات عنيفة مساء الخميس بين حركة حزب الله اللبنانية الشيعية الموالية لإيران، ومسلحين في ضواحي بلدة عرسال الحدودية شمال شرقي البلاد، حسبما أفاد مصدر أمني لبناني.

وقال مصدر مقرب من الحركة إن حزب الله تمكن من السيطرة على ثلاث نقاط مراقبة تابعة لحركة فتح الشام المنضوية تحت تنظيم القاعدة، والتي كانت تعرف سابقا باسم جبهة النصرة في ضواحي عرسال.

وأضاف المصدر أن طائرات تابعة للنظام السوري نفذت أيضا غارات مكثفة في منطقة الاشتباكات التي يتجمع فيها المسلحون.

وكان حزب الله قد قصف المنطقة بشكل مكثف في وقت سابق.

وقال المصدر إن "القذائف تسقط بشكل مكثف على مواقع لمسلحين ينتمون إلى حركة فتح الشام، وأخرى تابعة لداعش".

وذكر مصدر قريب من حزب الله في وقت سابق أن "هذا قصف مبدئي لعملية عسكرية طال انتظارها من جانب حزب الله لاقتلاع جذور الجماعات المسلحة من ضواحي عرسال".

وأضاف أن "مسلحي حزب الله مستعدون للمعركة المنتظرة".

في غضون ذلك، قال نشطاء في المنطقة إن الطائرات الحربية السورية نفذت عددا من الغارات على مواقع المسلحين في المنطقة الحدودية.

ويقاتل حزب الله إلى جانب قوات الرئيس السوري بشار الأسد منذ اندلاع الاحتجاجات 2011.