عطل فني يترك مئات المنازل في نابلس بلا كهرباء

نابلس/ غسان الكتوت/ الرواد للصحافة والإعلام

أدى عطل فني مفاجئ اصاب المئات من عدادات الكهرباء في مدينة نابلس امس الى قطع الكهرباء عن مئات البيوت لساعات في اجواء الحر الشديد.

ووقع العطل بعد فصل التيار عن المنطقة الغربية من نابلس بشكل كامل من الشركة القطرية لاغراض الصيانة على خطوطها من الساعة الثانية عشرة ليلا وحتى الثالثة فجرا.

وبعد عودة التيار، بدأت مئات البلاغات تنهال على شركة كهرباء الشمال بحدوث عطل في عدادات الكهرباء.

ومما زاد من أثر المشكلة هو ارتفاع درجات الحرارة وحاجة المواطنين الماسة لتشغيل اجهزة التكييف.

وتوافد عشرات المواطنين صباحا على مقر الشركة في راس العين لتقديم بلاغات عن الاعطال.

وقالت المواطنة ايمان انها أبلغت الشركة بالعطل في الساعة السابعة والنصف صباحا، لكن حتى الساعة الثانية والنصف لم تصلها فرق الصيانة.

واضافت: "ما ذنبنا لتحمل كل هذا الوقت بدون كهرباء؟ نخشى على اطفالنا من شدة الحر".

من جانبه، أكد مدير فرع شركة كهرباء الشمال في نابلس المهندس يوسف القرم ان الشركة بذلت اقصى طاقاتها لاعادة التيار لجميع البيوت باسرع وقت، لكن لا يمكن معالجة كل هذا الكم من الاعطال بوقت واحد.

وقال ان الشركة تلقت اكثر من الف اتصال منذ بداية المشكلة، وانها استنفرت جميع فرق الصيانة، وحولت فرق الطوارئ الى الصيانة، لضمان سرعة عودة التيار لتلك البيوت.

واضاف ان اكثر من 35 فرقة صيانة توزعت في كل المناطق التي اصابها العطل، وتم الاستعانة بفرق من فرع الشركة في جنين، كما تم إشراك رؤساء الاقسام وجميع الفنيين في الشركة بفرق الصيانة".

وقال: "كل سيارات الشركة توجهت الى اماكن الاعطال لدرجة أن بعض الفنيين بالشركة استخدموا سياراتهم الخاصة للوصول الى العدادات".

واكد ان الفرق استطاعت اعادة التيار لاكثر من 700 بيت حتى الثالثة ظهرا، حيث عملت على تفكيك العدادات ووصل البيوت بالكهرباء بشكل مباشر.

ولفت الى سلوكيات بعض المواطنين والتي عرقلت عمل فرق الصيانة واستنزفت وقتها وجهدها، ومنها ان الفرق عندما توجهت للاستجابة للبلاغات، وجدت ان سبب انقطاع التيار عن بعض البيوت هو عدم وجود رصيد بالعداد، أو أن التيار مفصول بسبب نزول قاطع الأمّان.

واضاف ان بلاغات عديدة وصلت بعد الظهر مع ان العطل وقع قبل الفجر، فيما كانت فرق الصيانة قد انتهت من عملها في تلك المناطق وانتقلت الى مناطق اخرى.

وقال ان العدادات التي اصابها العطل هي من نوعيات مختلفة، وتشمل عدادات الدفع المسبق وعدادات الفوترة.

واضاف ان العدادات التي تم تفكيكها نقلت الى مختبر الشركة حيث تعكف فرق فنية مختصة من الشركة ومن الشركة المزودة للعدادات على فحصها لتحديد سبب العطل، لتلافيه مستقبلا.