هآرتس: سكان القدس حشروا إسرائيل بالزاوية

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - قالت صحيفة هآرتس العبرية، صباح اليوم الخميس، أن أهالي مدينة القدس نجحوا في حشر إسرائيل بالزاوية من خلال الاحتجاجات غير المسبوقة، بعد إجراءاتها الأمنية بوضع بوابات الكترونية على أبواب المسجد الأقصى.

واعتبرت الصحيفة ما فعله السكان بأنه "محاولة لفرض انجاز غير مسبوق أثبتوا من خلاله أن السيادة الحقيقية على الأقصى تعود لهم وليس للإسرائيليين أو للأردن أو لدائرة الأوقاف".

وقالت الصحيفة بأن إسرائيل باتت الآن تنظر بجدية في الانسحاب وتفكيك البوابات المغناطيسية، وأن القرار سيعتمد غالبا قبل صلاة الجمعة التي في حال ألغيت فإن هذا سيكون سابقة تاريخية حين حدث ذلك آخر مرة إبان الحكم "الصليبي" منذ ألف سنة تقريبا.

وأكدت الصحيفة على أن الأقصى يعتبر أكثر الرموز الوطنية والدينية التي يحب الفلسطينيون الحفاظ عليها، وأنهم يعتبرون أي تغيير بالوضع القائم هو تهديد حقيقي لهويتهم وحياتهم اليومية.

وأشارت الصحيفة إلى أنه منذ يوم الأحد الماضي والفلسطينيون يرفضون الدخول للأقصى من خلال البوابات الالكترونية. لافتةً إلى أن المسجد خال تماما ما عدا من بعض السياح العرب والمسلمين الذين تحاول الشرطة الإسرائيلية التسويق على أنهم فلسطينيون قبلوا بذلك.

ورجحت الصحيفة في حال استمرت الأوضاع على ما هي عليه حتى صلاة الجمعة يوم غد، أن تندلع مواجهات أعنف من تلك التي وقعت عام 2000 إبان اقتحام ارئيل شارون لساحات المسجد. معتبرةً أن موجة العنف المقبلة أمر لا مفر منه.