والدة الجندي شاؤول: ابني اختطف من خارج المدرعة

رام الله- "القدس" دوت كوم- ترجمة خاصة- قالت زهافا شاؤول، والدة الجندي اورون شاؤول، الذي أعلنت كتائب القسام عن أسره خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة، إن ابنها اختطف من خارج المدرعة، ولم يكن بداخلها حين تم تدميرها بصواريخ حماس المضادة للدروع.

جاءت أقوال زهافا خلال حفل أقيم بمناسبة الذكرى الثالثة لإعلان فقدان ابنها، بحضور الآلاف من الإسرائيليين الذين شاركوا في الحفل في مدينة طبريا، بالإضافة إلى والد الجندي جلعاد شاليط ومسؤولين سياسيين وعسكريين إسرائيليين سابقين وحاليين.

وقالت زهافا: "أريد أن أخبركم جميعا، ابني لم يكن في المدرعة، كان خارجها وأطلق النار تجاه عناصر حماس الذين اختطفوه من نفق قريب".

وهي رواية حسب القناة العاشرة العبرية تخالف رواية الجيش الإسرائيلي حول مقتل الجندي وسحب جثته من المكان.

وأضافت: "أقول لكل الإسرائيليين، ابني المقاتل في لواد جولاني، اختطف خارج المدرعة ولا نعرف عنه شيئا سوى أنه بيد حماس". داعيةً رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للعمل من أجل إعادته.

وتأتي تصريحات شاؤول في ظل الحديث عن تقدم في المحادثات الجارية بشأن صفقة التبادل بين حماس وإسرائيل.