الصين تعزز التعاون مع فلسطين فى مجالات التجارة والبنية الأساسية

بكين- "القدس" دوت كوم- شينخوا- صرح رئيس مجلس الدولة الصيني "لي كه تشيانغ" اليوم الأربعاء، بأن بلاده ترغب فى تعزيز التعاون مع فلسطين فى مجالات التجارة والبنية الأساسية والموارد البشرية وبناء القدرة من أجل تحسين تنميتها الاقتصادية ورخاء شعبها.

وقد أدلى "لي" بهذه التصريحات عند اجتماعه مع الرئيس محمود عباس، أمس.

وقال لي "إن السلام والتنمية شرطان مسبقان وضمانات لبعضهما بعضا. وإن الصين سوف تعمق التعاون العملي مع فلسطين من أجل تحقيق المنفعة المتبادلة".

ودعا لي الجانبين إلى تنفيذ تعاون في مجالات رئيسية، ودفع التعاون قدما عن طريق المشاورات الثنائية والمتعددة.

وقال رئيس مجلس الدولة، إن الصين راقبت عن كثب ودعمت عملية السلام فى الشرق الأوسط، وسوف تدعم دائما الشعب الفلسطيني لاسترداد حقوقه الوطنية المشروعة.

وتابع لي أن "شرقا أوسط مسالما وآمناً حيوي للإقليم وللعالم على اتساعه.

وأضاف أن "الصين سوف تواصل ممارسة نفوذها وتدعم كلية الجهود الدولية لاستئناف محادثات السلام وتشارك فيها بنشاط".

أما عباس، فقال إن فلسطين تقدر موقف الصين من قضية الشعب الفلسطيني، وتشكر الصين على دعمها المهم طويل الأجل.

وأضاف عباس أن فلسطين تتطلع إلى الحفاظ على تبادلات عالية المستوى مع الصين، وتعزيز التعاون فى تنمية المنطقة الصناعية والطاقة النظيفة وتدريب الأفراد.