"التعليم العالي" يمنح الاستثناء لطلبة البلدتين القديمتين في القدس والخليل

رام الله- "القدس" دوت كوم- قرر مجلس التعليم العالي خلال جلسته التي عقدها، اليوم الأربعاء، برئاسة وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، الإبقاء على معدل القبول في الجامعات الفلسطينية 65% فأعلى لكافة التخصصات، باستثناء تخصصات الفنون والرياضة والتي معدل القبول فيها 60% فأعلى، هذا بالإضافة لمنح الاستثناءات لطلبة البلدتين القديمتين في القدس والخليل نظراً للظروف الصعبة التي يعيشها أهالي المدينتين.

وأكد المجلس، في بيان صحفي، وقوفه إلى جانب المدينة المقدسة في ظل الهجمة الشرسة التي يشنها الاحتلال على المدينة وأهلها، حيث يسعى الاحتلال بكل ما أوتي من قوة لطمس الهوية الوطنية للشعب الفلسطيني؛ وأدان المجلس أيضاً حملة التحريض من قبل الاحتلال على القيادة والأسرة التربوية والمناهج التعليمية.

وأشار المجلس إلى مجموعة من الخطوات الداعمة للمدينة المقدسة ومنها دعم الطلبة لإكمال تعليمهم من خلال السعي لتوفير منح دراسية لطلبة البلدة القديمة كخطوة أولى والسعي لتعميم ذلك ليشمل مساعدة كافة الطلبة لاحقاً.

وفي سياق آخر، ناقش المجلس نتائج امتحان الثانوية العامة "الإنجاز"، مشيداً بتحقيق ارتفاع ملحوظ في نسبة الانتساب والنجاح للفرع العلمي، هذا بالإضافة للفرصة التي يمنحها النظام الجديد للطلبة لتحسين معدلاتهم وذلك يترتب عليه بما ارتفاع نسب النجاح.

وفي سياق آخر، جدد الوزير صيدم التأكيد على ضرورة العمل بقوة لتقنين التخصصات الأكاديمية والتوجه نحو تشجيع الإقبال على التخصصات التي يحتاجها سوق العمل، وخاصةً المهنية والتقنية.

وفي سياق آخر أيضاً ثمن المجلس قرار الوزير صيدم بترشيح أ.د. علي أبو زهري رئيس الجامعة العربية الأمريكية لمنصب أمين عام اتحاد الجامعات العربية، لتعزيز دور فلسطين وتميزها في هذا الموقع.

وناقش المجلس عدداً من الموضوعات الأخرى كالتجسير والنظام المقترح للترقيات الأكاديمية وغيرها من الموضوعات الخاصة بقطاع التعليم العالي.