نتنياهو يجري مشاورات أمنية لازالة البوابات الالكترونية

رام الله- "القدس" دوت كوم- ذكرت القناة العبرية الثانية، ظهر اليوم الأربعاء، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يجري اتصالات مع مسؤولين سياسيين وأمنيين لمناقشة إزالة البوابات الالكترونية عن أبواب المسجد الأقصى.

وبحسب القناة، فإن وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان ومفوض الشرطة روني الشيخ أكدوا على ضرورة بقاء هذه البوابات باعتبار أنها تساعد تجنب أي هجمات من خلال الكشف عن أي أسلحة، فيما رأى جهاز الشاباك أنه لا داعي لها وقد تعمل على توتير الأوضاع.

فيما نفى مكتب نتنياهو أن يكون الأخير موجودا داخل إسرائيل، مبينةً أن ما جرى اتصالا هاتفيا بين نتنياهو المتواجد في المجر مع المسؤولين للإطلاع على الوضع. معتبرا ما دون ذلك "تشويه للواقع".

ويأتي ذلك في وقت قال فيه نفتالي بينيت زعيم حزب البيت اليهودي ووزير التعليم الإسرائيلي، أن نتنياهو يتعرض لضغوط من دول عربية للتراجع عن الإجراءات في المسجد الأقصى.

وشدد بينيت في تصريحات للقناة العبرية السابعة، على ضرورة أن لا يخضع نتنياهو أو يستسلم لتلك الضغوطات. قائلا "علينا أن لا نستسلم وأن تبقى البوابات أمام الحرم القدسي".

ودعا إلى ضرورة تشديد الإجراءات الأمنية بالحرم القدسي. معتبرا أن إسرائيل أمام اختبار يجب أن تنجح فيها.