توقّعات بمواجهات عنيفة في "يوم الغضب"

رام الله - "القدس" دوت كوم - يتوقع أن يشهد اليوم الأربعاء، مواجهات عنيفة بعد دعوات فصائليّة لـ "يوم غضب فلسطينيّ"، احتجاجًا على الإجراءات التي اتخذتها إسرائيل مؤخرًا بحقّ المسجد الأقصى.

المسيرات التي دعت إليها القوى والفصائل، تضمنّت دعوات لمسيرة في بيت لحم، وفي رام الله دعت حركة فتح للمشاركة في مسيرة "الغضب" ضد إجراءات إسرائيل في الأقصى، كما دعت حركة فتح في منطقة قلنديا إلى "النفير العام" والمشاركة في مسيرة حاشدة.

ودعت حركتا الجهاد وحماس "إلى التأهب وإعلان النفير العام للدفاع عن المسجد الأقصى، وتصعيد انتفاضة القدس، ولتخرج المظاهرات الحاشدة في كل أرجاء الوطن والشتات".

وانتقد مفتي القدس، الشيخ محمد حسين، الإجراءات الجديدة، وأكد أنها تغيّر الوضع الراهن الذي يمنح المسلمين سيطرة دينية على المكان ويسمح لليهود بزيارته ولكن دون الصلاة هناك.