الإمارات تنفي تورطها في قرصنة المواقع القطرية

واشنطن- "القدس" دوت كوم- د ب أ - نفى السفير يوسف العتيبة، سفير الإمارات في الولايات المتحدة صحة تقرير لصحيفة "واشنطن بوست" أشارت فيه إلى تورط الإمارات في قرصنة المواقع القطرية.

ونقلت الصفحة الرسمية للسفارة على موقع "تويتر" اليوم الاثنين عن السفير القول إن "تقرير الواشنطن بوست زائف. فالإمارات لم يكن لها دور بأي شكل في القرصنة المزعومة التي أشار إليها مقال الصحيفة".

وأضاف أن: "الأمر الصحيح هو سلوك قطر، وتمويل ودعم وتمكين المتطرفين من طالبان إلى حماس والقذافي، والتحريض على العنف، وتشجيع التطرف وتقويض استقرار جيرانها".

وكانت الصحيفة نقلت أمس عن مسؤولين استخباراتيين أمريكيين، لم تذكر أسماءهم، أن "الإمارات العربية المتحدة نسّقت القرصنة على المواقع الإخبارية الحكومية القطرية وصفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي بهدف نشر تصريحات كاذبة مثيرة منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أواخر أيار، والتي تسببت في الاضطرابات بين قطر وجيرانها".