خريجة طب اسنان تناشد اهل الخير لتسديد ديونها الجامعية

رام الله –"القدس" دوت كوم - لا تزال الخريجة بتول التي انهت دراستها الجامعية تخصص طب اسنان من احدى الجامعات الفلسطينية غير قادرة على مزاولة مهنتها رغم تفوقها وحصولها على تقدير جيد جدا .

وعدم مزاولتها المهنة، لا يعود لعدم عثورها على وظيفة بعيادة اسنان، او مركز متخصص، وانما بسبب عدم تسلمها شهادتها الجامعية المحجوزة بالجامعة منذ شهرين وحتى اشعار، اخر بسبب تراكم الديون عليها، وعدم مقدرتها على سداد المبلغ الذي يفوق قدرتها، وقيمته 3439 دينارا .

"بتول" الابنة التي ترى فيها اسرتها الفقيرة طوق نجاة لاخراجهم من ظلمة الفقر والعازة هي واحدة من بين 4 اخوة اثنين منهم يدرسون تخصص الطب البشري في الخارج ، والوالد يتقاضى راتبا شهريا قيمته 350 دينارا، يحاول ان يقسمه بينهما وبين مصاريف الام المصابة بالمرض الخبيث، والتي تحتاج الى عناية خاصة .

تقول بتول " تخرجت منذ نحو شهرين وتضغط علينا نقابة الاطباء لتقديم شهاداتنا، ومن الممكن ان نحرم من ممارسة الامتياز، ان لم أقدم لهم شهادتي الجامعية فمستقبلي المهني مهدد بالخطر وقد أخسر كل سنواتي الدراسية التي بنيت عليها الكثير من الامل.

وتضيف بتول :" ولدت في أحضان عائلة فقيرة عانينا الكثير من أجل توفير ادنى احتياجاتنا الاساسية، فكان أبي يزرع في نفوسنا حب العلم والتعلم وان نسعى للتفوق والتميز دائما، كان يخفي علينا ضيق حاله فكان مهموما كثير التفكير بنا وببناء مستقبلنا وكان يردد كثيرا واياكم وان تخطئوا خطئي رغم ايماني بقيمة المعلم (وظيفة الاب) ، وتميزه الا انني ظلمت واريد أن ارى ابنائي كما احب ان ارى تلاميذي " .

ومن موقع " القدس" دوت كوم، تناشد الطالبة وعائلتها أهل الخير بتقديم يد العون والمساعدة بتوفير ديونها الجامعية قبل فوات الاوان.

ولتقديم المساعدة يرجى الاتصال على الرقم 0597032595