بدء محاكمة خلية جهادية خططت "لاعمال ارهابية" في الاردن

عمان- "القدس" دوت كوم- باشرت محكمة أمن الدولة الاردنية الأربعاء محاكمة خلية تابعة لتنظيم الدولة الاسلامية "داعش" خططت لتنفيذ "اعمال ارهابية" في المملكة، حسبما افادت مراسلة وكالة فرانس برس داخل قاعة المحكمة.

ومثل أربعة متهمين من اعضاء الخلية التي تضم سبعة اشخاص بينهم ثلاثة فارين من وجه العدالة وهم من الجنسيتين الاردنية والسورية امام المحكمة بتهمة "التخطيط لتنفيذ عمليات عسكرية وارهابية على الساحة الأردنية باستخدام أسلحة وقنابل لصالح تنظيم الدولة الاسلامية".

ونفى المتهمون الاربعة الموقوفين على ذمة القضية منذ كانون الثاني/يناير 2016 التهم الموجهة اليهم، وقالوا انهم "غير مذنبين".

ووجهت نيابة أمن الدولة للمتهمين السبعة عدة تهم بينها "المؤامرة بقصد القيام باعمال إرهابية" و"حيازة ونقل أسلحة وذخائر بقصد استخدامها للقيام باعمال إرهابية".

وبحسب لائحة الاتهام التي اطلعت عليها فرانس برس فقد "احبطت دائرة المخابرات العامة في كانون الثاني/يناير 2016 مخطط الخلية الإرهابي خلال محاولة المتهمين تسليم الأسلحة في محافظة المفرق" 70 كلم شمال عمان قرب الحدود السورية.

وقررت المحكمة تأجيل القضية الى الاربعاء المقبل للاستماع الى شهود النيابة.

وشدد الاردن اعتبارا من مطلع العام الحالي العقوبات التي يفرضها على المروجين لافكار تنظيم الدولة الاسلامية او الذين يحاولون الالتحاق بهذا التنظيم وبات يترصد كل متعاطف معه حتى عبر الانترنت.

كما شدد الأردن منذ اندلاع الازمة السورية في آذار/مارس 2011، إجراءاته على حدوده مع سوريا واعتقل وسجن عشرات الجهاديين لمحاولتهم التسلل إلى جارته الشمالية للقتال هناك.

ويشارك الاردن منذ أكثر من عامين في تحالف دولي تقوده واشنطن ضد التنظيم المتطرف.