تشييع شهيدين قتلهما الجيش الإسرائيلي في مخيم جنين

جنين - "القدس" دوت كوم - شيّع المئات من المواطنين، الشاب سعد صلاح (21 عاماً)، والطفل أوس سلامة (16 عاماً)، اللذين قُتلا برصاص الجيش الإسرائيلي، فجر اليوم الأربعاء، في مدينة جنين، شمالي الضفة الغربية.

وانطلق موكب التشييع من أمام مستشفى جنين الحكومي، باتجاه منازل عائلتيهما، حيث ألقيت عليها نظرة الوداع، قبل الصلاة عليهما ومواراتهما الثرى في مقابر جنين.

وهتف المشيعون ضد الممارسات الإسرائيلية، وطالبوا "بالثأر" لدماء الشهيدين، ورفعوا الأعلام ورايات الفصائل الفلسطينية.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أطلق الرصاص الحي، على "سعد" و"أوس" خلال اقتحامه لمخيم جنين، صباح اليوم.