منظمة الصحة العالمية تحقق في تفشي بكتيريا بمستشفى في فيجي

سوفا- "القدس" دوت كوم- تبدأ منظمة الصحة العالمية هذا الأسبوع التحقيق في حوادث وفاة وقعت مؤخرا لأربعة أطفال في مستشفى فيجي التذكاري للحرب الاستعمارية في سوفا جراء الإصابة بعدوى بكتيرية مشتبه فيها.

وقد توفي الأطفال الأربعة في الفترة ما بين 24 مايو و15 يونيو في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بالمستشفى.

ويصل محقق من منظمة الصحة العالمية إلى فيجي غدا الثلاثاء لإجراء تحقيقات بعد حدوث تفش ثان لبكتيريا "أسينتوباكتر بوماني" في المستشفى.

وقال الدكتور جيمس فونغ، المشرف الطبي بالنيابة في المستشفى، إن الوزارة ستجتمع مع مسؤولي منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين لإطلاعهم على الوضع.

وأشار فونغ إلى أن فريق منظمة الصحة العالمية سوف يدقق في النظام بكامله وفي تدابير مكافحة العدوى في المستشفى وذلك لاستعراض كيف يمكن لفيجي أن تقلل من مخاطر حدوث أخطاء تتسبب في تلويث أناس كانوا مرضى.

وحدثت واقعة التفشي بين الربع الأخير من عام 2016 وأوائل عام 2017 في المستشفى، مما أدى إلى إغلاقه لبضعة أسابيع قبل إعادة فتحه أمام قبول المرضى.