أونروا تطلق مخيماتها الصيفية في غزة بمشاركة 190 ألف طالب وطالبة

غزة - "القدس" دوت كوم- أطلقت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" اليوم الأحد، مخيمات "أسابيع المرح الصيفية" في قطاع غزة متضمنة أنشطة رياضية وأخرى فنية للترفيه عن الأطفال وتخفيف حدة توترهم بفعل ظروف حياتهم الصعبة.

وأعلن مدير عمليات أونروا في قطاع غزة بو شاك في كلمة خلال حفل الافتتاح في إحدى مدارس الوكالة في مدينة غزة، أن أكثر من 190 ألف طالب وطالبة سيشاركون في المخيمات الصيفية للوكالة لهذا العام.

وذكر بو شاك، أن المخيمات الصيفية لأونروا ستتضمن على مدار ثلاثة أسابيع أنشطة متنوعة ومفيدة للطلبة منها التدريب على إعادة تدوير المخلفات، ومعرضا تكنولوجيا "بما يعبر عن مدى الإبداع الذي يحدثه طلبة غزة ".

وأشار إلى أن أونروا تستهدف بشكل أساسي تفعيل برامجها الخاصة بالصحة النفسية ضمن برامج المخيمات الصيفية سعيا للترفيه عن الأطفال وتخفيف حدة توترهم بفعل ظروف حياتهم الصعبة.

وأكد بو شاك، أن مخيمات أونروا الصيفية وحجم مشاركة الطلبة من قطاع غزة فيها "مدعاة للسرور ورسالة حقيقة للعالم بأن في القطاع روح تحدي وإصرار ورغبة بالسعادة على الرغم من كل الصعاب".

وتنظم أونروا المخيمات الصيفية لأطفال قطاع غزة بصفة سنوية ضمن برامجها للتخفيف من معاناة أبناء اللاجئين الفلسطينيين تحت شعار "هيا نمرح".

وبحسب مسؤولين في أونروا تتيح المخيمات للأطفال فرصة الاستمتاع بأنشطة ترفيهية خارجية مثل كرة القدم، وكرة السلة، والثلاجات، والترامبولين إضافة إلى التفريغ النفسي.

وتنفذ أونروا مخيماتها الصيفية على 3 دورات، بحيث تستغرق كل دورة أسبوعا وتشمل طلبة مدارس الوكالة في المرحلتين الابتدائية والإعدادية.

ويعاني قطاع غزة من سلسلة أزمات حادة جراء نقص الخدمات في ظل حصار مشدد تفرضه إسرائيل عليه منذ منتصف عام 2007 إثر سيطرة حركة حماس بالقوة على الأوضاع في القطاع بعد جولات اقتتال مع القوات الموالية للسلطة الفلسطينية.

وإلى جانب الحصار شنت إسرائيل ثلاث عمليات عسكرية واسعة النطاق ضد قطاع غزة الأولى نهاية العام 2008 وبداية عام 2009، والثانية في نوفمبر 2012 وصولا إلى الهجوم الأخير صيف عام 2014.