وزراء إسرائيليون: لا يجب الإفراج عن أسرى مقابل جثث الجنود

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - تطرق وزراء إسرائيليون، صباح اليوم الأحد، للأنباء التي أشارت أمس إلى وجود تقدم في صفقة تبادل الأسرى بين حماس وإسرائيل.

وقال وزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، بأن "إسرائيل لا تعلق بالعادة على أية تقارير كاذبة حول أي صفقات لتبادل الأسرى"، في إشارة منه إلى عدم صحة وجود أي تقدم في الملف، كما أكدت مصادر إسرائيلية ذلك أمس.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي عن أردان قوله بأن "حماس تعيش في أزمة كبيرة وأنها بحاجة لمثل هذه الأخبار بهدف تشكيل حالة ضغط على بعض الأطراف". وأضاف "إسرائيل تعرف كيف تتعامل مع ذلك"، حسب وصفه.

من جهته، قال وزير التعليم المتطرف نفتالي بينت بأنه "يجب على الحكومة الإسرائيلية أن لا تفرج عن الأسرى الفلسطينيين مقابل جثث الجنود". داعيا إلى "ممارسة الضغط على حماس حتى لا تبقى متمسكة بجثامين الجنود".

أما عضو الكنيست عن حزب الليكود المتطرف نافا بوكير، فقد صرح قائلا "لن نتفاوض مع الارهابيين ولن نخضع للابتزاز العاطفي الذي تحاول حماس ممارسته على عوائل الجنود، نحن ملتزمون بإعادة جنودنا وابنائنا لكن سيكون ذلك من خلال الضغط على حماس"، حسب زعمه.