مجموعة العشرين تختتم قمتها اليوم في هامبورغ

هامبورغ- "القدس" دوت كوم- أ ف ب - تختتم قمة مجموعة العشرين اليوم السبت، أعمالها في مدينة هامبورغ الالمانية، حيث سيواصل الرئيس الاميركي دونالد ترامب معركته ضد نظرائه حول قضيتي المناخ والتجارة، اللتين تتسمان بحساسية كبيرة، في اجواء من التوتر الشديد غداة تظاهرات عنيفة.

ويتوقع ان يصدر البيان الختامي لاجتماع رؤساء دول وحكومات اقوى دول العالم، ظهر اليوم. وسيكشف هذا النص الى اي حد تمكن ترامب من التأثير عليهم.

رسميا، يفترض ان تخصص اجتماعات السبت لقضايا افريقيا أزمة الهجرة. لكن ممثلي الرؤساء مهتمون بمسائل اخرى أجروا مفاوضات بشأنها طوال الليل.

وسينصب الاهتمام على الفقرات المتعلقة بمسألتين في البيان، هما المناخ لمعرفة تأثير اعلان الولايات المتحدة انسحابها من اتفاقية باريس، والتجارة لتحديد ما اذا كان ترامب ومواقفه الحمائية قد أثّرا على مفهوم التبادل الحر السائد في العالم منذ انهيار الشيوعية.

وحول المناخ، يتوقع ان يشير البيان الى انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية باريس، عبر تأكيد ان كل الدول الاخرى تعتبر هذه الاتفاقية الدولية لمكافحة ارتفاع حرارة الارض "لا يمكن العودة عنها".

وسيكشف البيان ما اذا كانت واشنطن قد نجحت في ادراج جملة تكرس رغبتها في العمل بمفردها وتطوير استخدام "انظف" لمصادر الطاقة الاحفورية.

وحول التجارة، يفترض ان يكشف النص حجم تأثير ترامب على المناقشات، عبر دعوة فيه الى تبادل حر مفتوح او في اطر محددة.