دمشق: العدوان التركي في شمال سورية يهدد الاستقرار الاقليمي

دمشق - "القدس" دوت كوم- قالت وزارة الخارجية السورية اليوم الخميس، إن ما تقوم به الحكومة التركية في شمال سورية يهدد الاستقرار الاقليمي والدولي .

وأكدت الخارجية السورية ، في بيان نشر اليوم أن " العدوان التركي الجديد في منطقة اعزاز وعفرين واخترين بريف حلب الشمالي يأتي في سياق الدور التدميري الذي تضطلع به الحكومة التركية في سورية، ويجعل تركيا شريكاً أساسيا للإرهاب والتآمر الموجهين ضد سورية بما يشكل تهديداً جدياً للأمن والاستقرار الإقليمي والدولي".

وأضافت أن "ما يقوم به نظام أردوغان من سياسة العدوان والأوهام التوسعية على الأراضي السورية يخالف بشكل صارخ الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن الدولي".

وبدأت تركيا منذ مطلع الشهر الجاري بإعداد قوات يقدر عددها بحوالي 20 الف مقاتل من الجيش التركي ومسلحي المعارضة (درع الفرات) لطرد مقاتلي حزب العمال الكردستاني من منطقة عفرين شمال غرب محافظة حلب .