آيزنكوت: الحد من وجود إيران في سوريا لا يقل أهمية عن هزيمة داعش

رام الله- " القدس" دوت كوم- قال غادي آيزنكوت رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، أنه من الضروري العمل للحد من وجود إيران في سوريا باعتبار أن ذلك لا يقل أهمية عن هزيمة تنظيم "داعش".

جاءت أقوال آيزنكوت خلال جلسة استماع له أمام لجنة الأمن والخارجية في الكنيست حول الأوضاع الأمنية المحيطة بإسرائيل.

وأشار آيزنكوت للتصريحات المتتالية حول بناء إيران مصانع أسلحة وصواريخ في لبنان، مشيرا إلى أن إسرائيل تبذل جهودا كبيرة في هذا الشأن وأنه لا داعي للذعر وأنها تتصرف بحكمة تجاه القضية منعا لأي تدهور.

وأضاف "إن هذه القضية على رأس أولوياتنا ونعمل بهدوء حتى لا تتدهور الأوضاع الأمنية". مشيرا إلى أن إيران وحزب الله على رأس الأولويات بالنسبة للجيش ويعتبران رأس التهديدات لإسرائيل.

واتهم حزب الله بالاستمرار في خرق اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلن بعد حرب 2006 بقرار أممي، مشيرا إلى أن إسرائيل تتابع باهتمام عمليات نقل الأسلحة المتطورة من سوريا إلى لبنان وتتصرف بشكل جيد لمنع نقلها.

وأشار إلى أن الجيش لا يرغب بحرب على أي جبهة كانت ولكنه يعمل باستمرار من أجل تحسين قدراته وللاستعداد لأي سيناريو عسكري.