الشعبية ترحب بالتقارب بين دحلان وحماس

غزة- "القدس" دوت كوم- رحبت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، مساء اليوم الأربعاء، بالتقارب بين حركة حماس وتيار القيادي محمد دحلان في الفترة الأخيرة، وبأي جهد من شأنه أن يخفف من معاناة سكان القطاع.

وأعرب رباح مهنا عضو المكتب السياسي للجبهة في الوقت ذاته، عن خشيته من أن تؤدي هذه الخطوات إلى تكريس فصل غزة عن الضفة خدمة "للمشروع الصهيوني الأمريكي بهذا الفصل"، باتجاه إنهاء مشروع الدولة والعودة، وعمل كانتونات في الضفة مرتبطة بالأردن، وعمل كيان فلسطيني ما في قطاع غزة.

وأكد مهنا خلال تصريح صحفي له على ضرورة تمسك الجميع بالبرنامج الوطني الفلسطيني المتمثل بالعودة والدولة وتقرير المصير، وبمنظمة التحرير الفلسطينية ممثلاً شرعياً وحيداً للشعب الفلسطيني، والتمسك بمنهج المقاومة بكل أشكالها كحق شرعي ومكفول للشعوب تحت الاحتلال.

وشدد على ضرورة أن تعمل مختلف القوى على إنهاء الانقسام وبخاصة حركتي فتح وحماس وندعوهما إلى امتلاك الارادة السياسية الجادة والابتعاد عن المصالح الفئوية الضيقة في تنفيذ اتفاق المصالحة حماية للقضية الوطنية الفلسطينية التي تتعرض لمخاطر التصفية. كما قال.