تجديد الاعتقال الاداري بحق اسيرين من بيت لحم

بيت لحم - "القدس" دوت كوم- نجيب فراج- جددت سلطات الاحتلال أمر الاعتقال الإداري لمدة ستة اشهر اخرى، بحق الناشط الاسير غسان ابراهيم الزواهرة (35 عاما) للمرة الثالثة على التوالي ، كما جرى تجديد الاعتقال الاداري للناشط الاسير مراد محمد الزغاري (29 عاما) لمدة اربعة اشهر للمرة الثانية على التوالي وهما من سكان مخيم الدهيشة

وصادقت محكمة “عوفر” العسكرية على أمر التجديد الصادر عن جهاز الشاباك الإسرائيلي معتمدا على ما يسمى “الملف السري” الذي يحظر على المعتقلين او محاميهما الاطلاع على بنوده بدعوى الحفاظ على مصادر المعلومات الواردة في هذا الملف.

واكتفى ممثل نيابة الاحتلال بالادعاء ان الناشطين “يشكلان خطرا على امن المنطقة وهما من كوادر في الجبهة الشعبية”.

يشار هنا الى ان زواهرة يعتبر احد النشطاء البارزين في مجال العمل التطوعي والمؤسساتي، وهو من بين من يستهدفهم الاحتلال الاسرائيلي بالملاحقة والاعتقال بشكل دائم اذ انه سبق وان امضى مدة 12 عاما في سجون الاحتلال الاسرائيلي نصفها بالاعتقال الاداري، اذ كان قد اطلق سراحه قبل عام بعد عامين من الاعتقال الاداري خاض خلالها اضرابا مفتوحا عن الطعام لمدة 40 يوما مع خمسة اخرين من رفاقه ضد اعتقالهم الاداري وقد استشهد شقيقه معتز زواهرة على يد قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال وجوده في السجن قبل اكثر من عام.

اما الاسير الزغاري فقد سبق ان امضى نحو 8 سنوات في الاسر.