سوريا تنفي تعرّض مطارات عسكرية لأي قصف

دمشق- "القدس" دوت كوم- د ب أ - قال مصدر عسكري سوري إن المطارات العسكرية في محافظتي حمص وحماة وسط سورية لم تتعرض لأي استهداف حتى ساعة متأخرة من ليل الأربعاء.

وأضاف المصدر لوكالة الأنباء الألمانية أن " مطاري التيفور والشعيرات شرق محافظة حمص ومطار حماة العسكري شمال غرب المدينة لم تتعرض لأي استهدف حتى الآن" ، وأن "جميع ما تناقلته تنسيقيات المسلحين عن استهداف هذه المطارات غير صحيحة مطلقا".

وذكرت مصادر محلية في مدينة حمص أنه "سمع عند الساعة الواحدة بالتوقيت المحلي من بعد منتصف ليل الأربعاء دوي انفجار قوي هز مدينة حمص، ومصدره الريف الشمالي الذي تسيطر عليه المعارضة المسلحة ".

وأفادت وسائل إعلامية بأنه جرى استهداف مواقع عسكرية في سورية.

يشار إلى أن الولايات المتحدة قصفت مطلع شهر نيسان الماضي مطار الشعيرات جنوب شرقي حمص، إثر اتهام الحكومة السورية باستخدام السلاح الكيماوي في منطقة خان شيخون بريف إدلب.

ومؤخرا، قالت واشنطن إنها رصدت نشاطا مشبوها واستعدادات من جانب دمشق لاستخدام أسلحة كيماوية. وأصدر المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر بيانا مساء الاثنين الماضي جاء فيه أن الولايات المتحدة "حددت استعدادات محتملة" لهجوم كيماوي آخر من قبل حكومة الرئيس السوري بشار الأسد "من المحتمل أن يسفر عن قتل جماعي للمدنيين بمن فيهم أطفال أبرياء".