الصحة العالمية تتلقى تقارير "متكررة" عن هجمات كيميائية في العراق

جنيف- "القدس" دوت كوم- د ب أ - تلقت منظمة الصحة العالمية تقارير متكررة حول هجمات كيميائية مزعومة في العراق، وخاصة من الموصل، وفقا لما ذكره متحدث باسمها اليوم الأحد.

وقال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية، طارق جساريفيتش، إن "الأحداث التي تنطوي على الاستخدام المتعمد المحتمل لمواد كيميائية سامة من أجل التسبب بأضرار للرجال والنساء والأطفال العراقيين، زادت بشكل كبير في شمالي العراق خلال عام 2016".

وبدون توجيه اتهام لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أو أي من أطراف الصراع الأخرى، قال المتحدث إنه منذ آذار من العام الجاري، واصلت منظمة الصحة العالمية تلقي تقارير مماثلة "متفرقة ولكن متكررة"، وخاصة من مدينة الموصل شمالي البلاد.

وبينما تم الإبلاغ على نطاق واسع عن هجوم كيميائي واحد بالموصل في أوائل آذار الماضي، قالت صحيفة "فيلت آم سونتاج" الألمانية اليوم الأحد، إن تنظيم "الدولة الإسلامية" استخدم مثل هذه الأسلحة 71 مرة منذ عام 2014 في العراق وسورية، وفقا للمركز البحثي "أي إتش إس كونفليكت مونيتور" الذي يتخذ من لندن مقرا.

وفي الثالث من آذار الماضي، أفادت منظمة الصليب الأحمر الدولية بأن هناك سبعة مرضى يعانون من أعراض ترجح تعرضهم إلى عنصر سام وتلقوا العلاج قرب الموصل، مما يشير إلى استخدام أسلحة كيميائية في المعارك.

يذكر أن القوات العراقية، ومعها قوات الحشد الشعبي، بدأت في السابع عشر من تشرين أول/أكتوبر الماضي عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير مدينة الموصل مركز محافظة نينوى من إرهابيي "داعش" وتمكنت من تحرير الجانب الأيسر من المدينة بالكامل في كانون ثان/ يناير الماضي.

وبدأت القوات الحكومية الأسبوع الماضي هجوما كبيرا من أجل تحرير الموصل القديمة، آخر منطقة ظلت تحت سيطرة تنظيم داعش في ثان أكبر مدن العراق.

وذكر مسؤول عسكري اليوم أن القوات العراقية استعادت منذ ذلك الحين معظم القطاع القديم من غربي الموصل.

وكان المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية العميد يحيى رسول أفاد بأن "أقل من 1 بالمئة من الموصل القديمة ما زال (تحت سيطرة تنظيم داعش) "، بدون أن يدلى بمزيد من التفاصيل.

وأضاف يحيى رسول، بحسب قناة (السومرية نيوز) الإخبارية المستقلة: "ما نهتم به هو إجلاء السكان الذين يستخدمهم التنظيم الإرهابي كدروع بشرية".

وأفادت مصادر في قوات البيشمركة الكردية بأن القوات صدت في وقت سابق من اليوم الأحد هجوما لتنظيم الدولة الاسلامية "داعش" شمال غربي كركوك250/ كيلومترا شمالي بغداد./

وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) :" شن تنظيم داعش اليوم هجوما استهدف السواتر الأمامية لقوات البيشمركة في مرتفعات كراو في قضاء الدبس شمال غربي المدينة".

وحسب المصادر، اندلعت اشتباكات استمرت أكثر من ساعة أسفرت عن مقتل ثلاثة من داعش وإصابة اثنين من قوات البيشمركة بجروح .

(د ب أ) ن إ / م ف م 2017/6/25