الجيش الفيليبيني يعلن هدنة في مراوي بمناسبة اول ايام عيد الفطر

الفيليبين- "القدس" دوت كوم- أ ف ب - أعلن الجيش الفيليبيني وقفا لاطلاق النار لثماني ساعات الاحد في هجومه على اسلاميين متطرفين يحتلون مدينة مراوي بجنوب الارخبيل، ليتمكن السكان من الاحتفال بعيد الفطر.

وقال رئيس اركان الجيش الفيليبيني الجنرال ادواردو آنو إن قواته ستلتزم بـ"هدنة انسانية" في مراوي اكبر مدينة مسلمة في الفيليبين، خلال اليوم الاول من عيد الفطر.

وصرح انو في بيان "نعلن تعليق العمليات الجارية حاليا في المدينة نهار اليوم لتأكيد احترامنا للاسلام". وأضاف "انها شهادة بأن القوات المسلحة الفيليبينية مصممة على منح اخوتنا المسلمين وخصوصا في مدينة مراوي، فرصة الاحتفال بهذا العيد".

وفور انتهاء الهدنة اندلع اطلاق نار، حسبما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس في المكان.

وكان مئات الجهاديين من تنظيم الدولة الاسلامية اجتاحوا مراوي في 23 أيار الماضي وهم يرفعون الرايات السوداء ويدعمهم عدد من المقاتلين الأجانب. وسيطروا على أجزاء من المدينة يسعى الجيش الى استعادتها في معارك ما زالت مستمرة.

وتشن القوات الفيليبينية حملة مكثفة من عمليات القصف الجوي وهجوما بريا لكنها لم تنجح في طرد الجهاديين من جيوب تحصنوا فيها.