لماذا انفصل نيمار عن صديقته برونا ؟

رام الله - "القدس" دوت كوم - أكد نجم المنتخب البرازيلي نيمار جونيور، انفصاله عن صديقته الجميلة برونا ماركيزين، للمرة الثانية، بدون أن يكشف السبب، حيث اكتفى بالإشارة إلى أن القرار جاء بالاتفاق بينهما، لتفادي حدوث مشاكل في المستقبل.

وكان من المفترض أن تحضر الممثلة البرازيلية الشهيرة، مع مهاجم برشلونة، في حفل خيري في أحد فنادق ساو باولو، إلا أن غيابها غير المتوقع، آثار فضول كل الحاضرين، وقبلهم الصحفيون، الذين تكالبوا على صاحب الـ25 عاما لمعرفة السبب. وحين سُئل عن سبب غياب صديقته المُذهلة، أجاب للصحفيين: “في الحقيقة أُفضل دائما عدم التحدث في الأمور الشخصية، لكن الشيء المؤكد أننا انفصلنا. لقد اتخذنا القرار معا، وبرونا كانت صديقة أكثر من رائعة، وأتمنى لها حياة سعيدة، ليس فقط على المستوى المهني، لكن أيضا في حياتها الشخصية”.

وسبق للاعب سانتوس السابق، الانفصال عن صاحبة الـ21 عاما قبل ثلاث سنوات، ثم عادت العلاقة أقوى من أي وقت مضى عام 2015، وتجلى ذلك، في مئات الصور ومقاطع الفيديو المُشترك بينهما، التي كان ينشرها على صفحاته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويعتقد البعض أن برونا هي والدة صغير نيمار، إلا أن الوالدة الحقيقية فتاة تُدعى كارول دانتاس، وكانت أنجبت الطفل الذي يصطحبه النجم البرازيلي في كل مكان، وعمرها لم يكن قد تجاوز الـ18 عاما، كما صرحت بنفسها في برنامج Domingo Show التلفزيوني أثناء مونديال 2014.