عادل رامي يعيش قصة حب مع باميلا أندرسون

باريس - "القدس" دوت كوم - فجرت مجلة "فواسي" الفرنسية خبرا انتشر كالنار في الهشيم بين باقي وسائل الإعلام الفرنسية بعدما أكدت أن اللاعب الدولي الفرنسي لكرة القدم ومدافع نادي إشبيلية الإسباني، يعيش قصة حب مع نجمة التلفزيون وعروض الأزياء الأمريكية باميلا أندرسون.

وكشفت المجلة أن مدافع المنتخب الفرنسي عادل رامي، البالغ من العمر 31 عاما، غادر بيت الزوجية منذ أسابيع مع عارضة الأزياء الفرنسية سيدوني بيمون بعدما رزق منها بتوأمين، وفضل إقامة علاقة عاطفية مع النجمة الأمريكية باملا أندرسون التي تبلغ من العمر خمسين عاما.

وكشفت مجلة "فواسي" عن مجموعة من الصور لعادل رامي برفقة باميلا أندرسون في إمارة موناكو، التي قدمت لحضور مهرجان مونتكارلو للتلفزيون. وأوضحت المجلة أنهما كانا يقيمان معا في فندق من فئة خمسة نجوم، واستمتعا بوقتيهما بالتردد على أفخم مطاعم الإمارة. كما أوضحت المجلة أن "النجمة الأمريكية أصبحت متيمة بالنجم الفرنسي، ولم تعد تفارقه".

وذكرت المجلة الفرنسية أن عادل رامي تعرف على باميلا أندرسون بواسطة أصدقاء مشتركين، وهو ما يفسر سفره المتكرر للولايات المتحدة الأمريكية من أجل لقاء حبيبته.

يذكر أن عادل رامي وهو من أصول مغربية، يعتبر أحد نجوم المنتخب الفرنسي ويلعب في أحد أقوى الأندية الاسبانية وهو نادي اشبيلية. ومن المقرر أن يعود اللاعب الدولي إلى فرنسا الموسم المقبل للالتحاق بنادي مارسيليا الفرنسي، في حال تم التوصل لاتفاق حول شروط العقد مع ثاني أكبر نادي في فرنسا.

يشار إلى أن وسائل الإعلام العالمية كانت قد أشارت السنة الماضية أن النجمة الأمريكية الشهيرة تجمعها علاقة عاطفيّة بجوليان أسانج الصحافي والناشط الأسترالي، مؤسس موقع ويكيليكس .

وكانت باملا أندرسون، قد وصفت أسانج بأنّه أكثر الرجال ذكاء وإثارة للإهتمام، وثقافة في العالم، حتى إنها ألّفت قصيدة طويلة للدفاع عنه.